برنامج تمكين المهندسات
 
لمحة حول البرنامج الأهداف ومؤشرات الأداء الرئيسية الإنجازات أخبار صحفية سجلي اهتمامك
 

لمحة حول البرنامج

يهدف هذا البرنامج لزيادة الوعي بدور المهندسات في الاضطلاع بالمهن الهندسية والإسهام في الاقتصاد وإلهام طالبات الهندسة من خلال تقديم نماذج عمانية ناجحة بالأوساط الصناعية والمؤسسات التجارية. لقد تم وضع خطة استراتيجية خمسية تتماشى مع مبدأ الشمولية والتوازن بين الجنسين في جميع جوانب تعليم وتعلم المهندسات العمانيات وطلاب الهندسة مع التركيز على موضوع معين في كل عام. حيث تهدف هذه الخطة الخمسية لتمكين المهندسات من خلال إتاحة الفرص القيادية وإشراك المعلمات في البرامج والمشاريع الهادفة من خلال التواصل مع أصحاب المصلحة والمؤثرين في المجتمع المحلي. واشتملت مجالات النتائج الرئيسية في زيادة العضوية بنسبة 10٪ كل عام، مذكرة تفاهم مع جماعة المهندسات في جمعية المهندسين العمانية، بسلطنة عمان، زيادة المشاركة في المسابقات الفنية بنسبة 15٪ في كل عام.

في السنوات الأخيرة، سجلت عمان زيادة ملحوظة في التحاق الإناث بالتعليم العالي - وهي علامة واعدة نحو مزيد من الاندماج في أماكن العمل. وإنه وفقاً لتقرير التعليم العالي الصادر عن مجلس التعليم العُماني للعام 2016، فقد التحق 45,029 طالبة في الكليات والجامعات الخاصة، مقابل 23,723 طالباً خلال العام الدراسي 2014-2015. وعليه، تعتبر سلطنة عُمان بالفعل رائدة في تمكين المرأة في الشرق الأوسط، وهذا يعتمد إلى حد كبير على الدعم الثابت والقيادة الحكيمة لحكومة السلطنة التي تشدد على أهمية دور المرأة في المجتمع، وفي دعم الاقتصاد الوطني. ولقد ظلت المرأة العمانية تساهم بشكل متزايد ومثير للإعجاب في البلاد سياسياً واقتصادياً واجتماعياً.

يشكل العنصر النسائي 52٪ من مجتمع كلية الهندسة من الطالبات المقيدات للدراسة بالتخصصات الهندسية المختلفة في العام 2019. عدد كبير من هؤلاء الطالبات يدرسن برعاية وزارة التعليم العالي. فهن يمثلن مهندسات المستقبل، وإننا نعزز من ثقتهن في أنفسهن لتولي المسؤولية وخوض غمار اسواق العمل التي يسيطر عليها المهندسين من الذكور.  حالياً، لا توجد دراسات كافية توضح عدد الخريجات اللائي يعملن في مجال الهندسة، وفي السابق كانت الطالبات يشيرن إلى أن العديد من الآباء وأفراد الأسر غير حريصين على إرسال بناتهم وزوجاتهم للعمل في المؤسسات الصناعية. لا تزال بعض المؤسسات الصناعية تفتقر لوجود أي سياسات مكتوبة بشأن النسبة المئوية المحددة للقوى العاملة النسائية. ومما يؤسف له، لا يمكننا تتبع الوجهة المستقبلية للخريجات ونسبة توظيفهن، لأننا غير قادرين على تتبع أوضاعهم بعد أربع سنوات من الدراسة والكد والاجتهاد.

بينما تكشف أحدث الدراسات في عمان بأن عدد الطالبات يفوق عدد الطلاب في مؤسسات التعليم العالي العاملة بالدولة، وبينما يعد هذا الاتجاه اتجاهاً واعداً ويعكس الإسهام النشط للمرأة في المجتمع. إحصاءات العام 2014 تكشف عن أرقاماً واعدة في القطاع الخاص، حيث تشكل النساء 2.3٪ فقط من القوى العاملة مقارنة بـ 35.1٪ من القوى العاملة في القطاع العام و32٪ من إجمالي القوى العاملة (المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، 2014). تستثمر الحكومة والجهات الراعية في التعليم فقط لتجد أن النساء لا يشغلن مهن الهندسة، والذي بدوره يمكن أن يسهم إسهاماً فعلياً في النمو الاقتصادي بشكل كبير.

تكمن الحاجة في الوقت الحالي في العثور على قائدات حقيقيات يمكنهن أن يصبحن محفزات وعوامل تغيير وبالتالي إلهام وإشراك وتمكين المهندسات من وقت وجودهن في الكلية تحت رعايتنا خلال رحلتهن المستقبلية. تلقت مبادرة إنشاء جماعة المهندسات دعماً مقدراً من المدراء التنفيذيين بالكلية ورؤساء الأقسام وذلك لإيمانهم بأهمية مثل هذه المبادرات في إلهام العقول الشابة. كما ندرك بأن أي مبادرة من هذا القبيل يجب أن تخضع لهيئة محلية معتمدة. ومن ثم، فقد أبدينا التعاون مع الجمعية العمانية للمهندسات.

الأهداف ومؤشرات الأداء الرئيسية/p>

تتمثل أهداف برنامج تمكين المهندسات في الآتي:

  • إنشاء ملتقى نشط للمهندسات بكلية الهندسة.
  • إذكاء الوعي بدور المرأة في تولي الوظيفة ومساهمتها في الاقتصاد الوطني.
  • إلهام طالبات الهندسة من خلال تقديم نماذج عمانية ناجحة من الأوساط الصناعية واستضافتهن كمتحدثات في الفعاليات.
  • تزويد المهندسات بالمهارات والكفاءات اللازمة للنجاح في الأوساط الصناعية التي يهيمن عليها المهندسين الرجال.
  • تمكينهم المهندسات من خلال إقامة ورش العمل وفتح آفاق التواصل المحلي والدولي.
  • دعم طالبات الهندسة بالنظام البيئي لتحقيق التوازن بين حياتهن المهنية والمنزلية.

تم وضع خطة استراتيجية خمسية تتماشى مع خلق الشمولية والتوازن بين الجنسين في جميع جوانب التدريس والتعلم للمهندسات العمانيات وطالبات الهندسة مع التركيز على موضوع معين في كل عام. تم إطلاق هذا المشروع في العام 2017 لتحقيق الأهداف التالية.

أهداف 2020

  • تمكين المهندسات من خلال الفرص القيادية.
  • إشراك المعلمات في برامج ومشاريع هادفة.
  • توفير استراتيجيات وموارد لدمج البرامج والمشاريع التي توفر النمو الشخصي والمهني لطالبات الهندسة.
  • تشجيع البرامج / الأنشطة التي تعزز من الوعي والمشاركة في القضايا العالمية المتغيرة.
  • التعاون مع الهيئات التعليمية والحكومية والاجتماعية وأصحاب المصلحة لتعزيز القيادة والمساندة.

المنهجية:

  • تحقيق الأهداف المذكورة أعلاه من خلال إتباع استراتيجية التواصل مع أصحاب المصلحة والمؤثرين في المجتمع المحلي. ومن ثم تحديد النساء المهتمات والعاملات في مجال الهندسة والعلوم والتكنولوجيا والرياضيات ودعوتهن للحضور ومشاركة خبراتهن مع الطلاب.
  • التعاون الوثيق بين منتدى المهندسات وجماعة المهندسات التابع لجمعية المهندسين العمانيين من خلال شبكة موسعة وإبراز الفرص المتاحة.
  • تنظيم منتدى المهندسات مرتين سنوياً في الكلية ودعوة الطالبات للتواصل مع النماذج الناجحة والتعلم منها.
  • تشجيع الطالبات على المشاركة في الابتكارات والمسابقات والمشاريع التي تقام داخل وخارج البلاد وعرض مواهبهن وإبرازها.
  • الإعلان عن العضوية في نادي الأنشطة لزيادة مشاركة المهندسات وتعزيز تنظيمهن ومهارات التخطيط والقيادة لديهن مع الحفاظ على التوازن مع الجوانب الأكاديمية.
  • إخضاع الموظفات العمانيات لدورات التطوير المهني وتشجيعهن على تولي أدوار ذات مسؤولية أعلى.
  • تحفيز المهندسات ليصبحن رائدات أعمال والاضطلاع بأدوار مباشرة في تغيير قواعد اللعبة.

مجالات النتائج الرئيسية

  • الانضمام لجماعة المهندسات بجمعية المهندسين العمانيين.
  • شهد مؤتمر المهندسات الرابع حضور أكثر من 400 موظفة وطالبة هندسة من كلية الهندسة ومن مؤسسات أخرى.
  • تم ابتعاث العديد من المهندسات العمانيات لبرامج التدريب والتطوير المهني.
  • أبدت الطالبات اهتماماً متزايداً بالمشاركة في المسابقات الفنية وحصلن على العديد من الجوائز وشهادات التقدير.
  • قدّم عدد من النساء المعروفات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) الدعم للمشروع من خلال الحضور كمتحدثات في فعاليات المنتدى، تشجيعاً لطالبات الهندسة على التوازن بين العمل والحياة.

الإنجازات

  • Joined with Women Engineers Chapter at Oman Society of Engineer, Oman
  • Over 400 female engineering staff and students both from College of Engineering and from other institutions attended the four Women Engineers Forum
  • Omani women engineering staff were sent for Professional Development and Training Programmes
  • Female Students have shown increasing interest in participating for technical competitions and won awards and recognitions.
  • Number of well known Women in STEM supported the project by coming in as Guest Speakers and encouraging women engineering students on the work-life balance.

Achievements

أخبار صحفية

سجلي اهتمامك

سنظل نبحث على الدوام عن نماذج ديناميكية للمرأة العمانية في المجتمع من خلفية العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات الذين تركوا بصمة في مهنتهم من خلال تصميمهم وعزمهم. وإنه يشرفنا قدومك، إذا كنت مهتمة بالمشاركة معنا، أو لإتاحة الفرص للمهندسات لعرض مواهبهن، أو لإلقاء محاضرة تحفيزية. يرجى تسجيل اهتمامك معنا. يرجى مراسلتنا عبر البريد الإلكتروني: perkerthipanikar@nu.edu.om.

Copyright © 2019 National University of Science & Technology All Rights Reserved
This in-house developed website is powered by NU MIS.