البحث العلمي

تؤمن الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا بأن البحث العلمي هو عنصراً أساسياً للتعليم العالي، ومن هذا المنطلق، فقد ظلّت الجامعة حريصة وملتزمة تجاه بذل المزيد من الجهود والاستثمارات بهدف تطوير المرافق البحثية. حيث يتم إجراء البحث العلمي بالتعاون الوثيق مع الهيئات الصناعية والمنظمات الأخرى والمجتمع ككل من خلال شراكات دولية معترف بها والتعاون البحثي الراسخ. وتبذل جهود خاصة ومجهودات مقدرة لضمان استفادة الطلاب من الأبحاث العلمية، وغيرهم من أصحاب المصلحة الآخرين والمجتمع ككل. كما أنشأت الجامعة شبكة بحثية عريضة وواسعة النطاق لتسهيل المشاريع البحثية المشتركة، وتبادل البرامج للباحثين والموظفين والطلاب.

لقد حققت الكليات المختلفة للجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا نجاحاً مقدراً في جذب العديد من المشاريع البحثية الممولة والتي زادت في محصلتها عن 2.5 مليون دولار أمريكي، من مختلف الجهات الممولة، بما في ذلك مجلس البحث العلمي، ومركز الابتكار الصناعي، ومركز الشرق الأوسط لأبحاث تحلية المياه (MEDRC) والهيئات الصناعية المختلفة.

كلية الهندسة

تتمتع كلية الهندسة بنقاط قوة في العديد من المجالات البحثية، مع ثروة هائلة من الموارد البحثية والمرافق المتاحة، خاصةً في مجال الطاقة المتجددة وتحلية المياه، ومعالجة النفايات. لقد حققت الكلية نجاحاً باهراً في مجال البحث العلمي على مدار السنوات القليلة الماضية، وذلك بفضل الروابط المتينة مع أكثر من 20 شريكاً دولياً نشطاً في مجال الأبحاث العلمية. يعمل الباحثون مع الهيئات الصناعية، والحكومية، والمؤسسات البحثية الدولية بغية إحداث تأثير في البحث العلمي والابتكار بهدف النهوض بالمجتمع نحو تفكير بحثي متقدم. يضم مركز الأبحاث والابتكار مختبرات متخصصة على أحدث طراز، بما في ذلك مختبر أبحاث تحويل النفايات إلى طاقة ومختبر أبحاث الطاقة الشمسية مما يساعد في القيام بأحدث الأبحاث العلمية المتطورة. ويتميز إنتاجنا البحثي بما يزيد عن 300 إصداراً بحثياً، بما في ذلك مشاركة أكثر من 200 طالب وطالبة من المرحلة الجامعية والدراسات العليا.

يضطلع الخبراء بالجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا بأحدث الأبحاث العلمية في مجالات تشمل، على سبيل المثال، ما يلي:

  • مراقبة الحالة والتحكم بالذبذبات.
  • الموثوقية، ونمذجة الصيانة والتحليل.
  • معالجة مياه الصرف الصحي وتحلية المياه والتحفيز الكيميائي القائم على تقنية النانو.
  • تحويل النفايات إلى طاقة وإدارة النفايات.
  • الأنظمة الكهربائية والطاقة المتجددة.
  • هندسة التبريد والهندسة الحرارية.
  • هندسة أنظمة الميكاترونيكس.
  • تقنية الخرسانة.

ستشهد الجامعة في المستقبل القريب بإذن الله تكوين مجموعات بحثية تكون بمثابة أساساً رصيناً لإنشاء بنية تحتية للبحث العلمي والتطوير المستمر للأنشطة العلمية في كليات الصيدلة والطب والعلوم الصحّية. بحيث تكون هذه المجالات البحثية وثيقة الصلة بسلطنة عمان وتهدف في مجملها إلى تحسين الأوضاح الصحية لقاطني البلاد.

بعض المجالات الرئيسية للبحث العلمي تشمل ما يلي:

    • تطوير وتقييم أشكال الجرعات الصيدلانية.
    • الأجهزة الطبية وتقنياتها.
    • المستحضرات العشبية.
    • دراسات سريرية حول مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
    • الأمراض المعدية للأطفال ورعاية الأطفال حديثي الولادة.
    • وبائيات الأمراض غير المعدية.
    • سلامة المرضى.

إن مبدأ الترويج لريادة الأعمال وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة نابع من الرؤية الثاقبة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - طيب الله ثراه. حيث يهدف مركز الابتكار والتصميم بالجامعة، إلى غرس وتعزيز ثقافة الابتكار والإبداع وريادة الأعمال بين الطلاب الموهوبين والطموحين والهيئات الأكاديمية وتشجيع الأعمال وتطوير المنتجات.

يقدم المركز مجموعة واسعة من المرافق عالية التجهيز ومزودة بمرافق الحاضنة، والبحث وغيرها من المعينات الأخرى، بما في ذلك مرافق التوجيه والتدريب للطلاب وطاقم العمل والمجتمع ككل. كما عقد المركز شراكات وتعاون مع مؤسسات ذات سمعة عالمية مثل الأكاديمية الماليزية لتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة (MSAMED)، وجامعة التقنية مارا، وجامعة ساوث كارولينا بالولايات المتحدة الأمريكية، ومركز حضانة تكنوبارك للتكنولوجيا في مدينة تريفاندروم بالهند.

كلية الطب والعلوم الصحية وكلية الصيدلة

لدى كلية الطب والعلوم الصحية وكلية الصيدلة لجنة مخصصة للبحث والأخلاقيات، وهي لجنة متنوعة، وزاخرة بالموهوبين، وتركز على هدف تحسين حياة الناس إلى الأفضل. يعززها الإيمان الراسخ والموارد الوفيرة والتعاون المستثمر لأعضاء هيئة التدريس الباحثين الذين يلتزمون بمهمة تحددها التقاليد والأعراف، وتركز على التراث الثري في سعيها بجد وإخلاص نحو تقصيها عن الفرص المتاحة وما اضطلعوا به من مهام.

تتمثل مهمة هذه اللجنة في تعزيز الأنشطة العلمية وتحفيز جميع علماء الكلية الشباب الذين يتسمون بالحيوية والنشاط لحضور المؤتمرات والندوات وإلقاء المحاضرات والتفاعل مع المهنيين الصحيين على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي. سيؤدي تقديم العروض التقديمية خارج الكلية إلى إبراز صورة الكليات وسيؤدي أيضاً إلى خلق المزيد من فرص التعاون مع المؤسسات والمستشفيات الأخرى.

تعتقد اللجنة اعتقاداً راسخاً بأن المنتجات والصناعات الجديدة والمزيد من الوظائف تتطلب المزيد من الإضافات المستمرة والإلمام بقوانين الطبيعة، وتطبيق تلك المعرفة للأغراض والمقاصد العملية. عليه، فإنه من الضروري أن يعتمد الحصول على المعارف الجديدة على البحث العلمي".

الكليات مكرسة لإنتاج أطباء ومهنيين صحيين وصيادلة ذوي جودة عالية وملتزمين بمواكبة كل ما هو جديد في عالم تخصصاتهم والمساهمة في تحسين حياة البشرية. كما تلتزم لجنة البحث بانتظام برفد المؤسسات المعنية بتمويل البحث العلمي بمقترحات من شأنها أن تساعد في خلق قاعدة بيانات بحثية يستفيد منها الجيل الحالي وكذلك الأجيال القادمة لإجراء أبحاث علمية في المجالات التي لم يتم التطرق إليها وتطويرها في سلطنة عمان.

يتعاون أعضاء اللجنة مع العلماء من الجامعات والمستشفيات الأخرى لتنفيذ مشاريع بحثية ذات صلة بالدولة، بهدف إجراء أبحاث علمية في مجالات مختلفة وبالغة الأهمية ولا يكتمل التعليم بدونها، حيث أن الباحث الجيّد هو الأجدر بتعليم الآخرين بشكل أفضل مع تحسن التفكير النقدي مع قاعدة البحث العلمي.


Copyright © 2019 National University of Science & Technology All Rights Reserved
This in-house developed website is powered by NU MIS.