رئيس المجلس التنفيذي للجامعة



Person

الدكتور/ بي محمد علي
رئيس المجلس التنفيذي للجامعة

لقد كان إنشاء الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا (NU) بمثابة رحلة مشوقة ومثيرة جمعت بين العمل الجاد والتفاني. وقد جاءت استجابةً للدعوة السامية التي أطلقها المغفور له بإذن الله حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – طيب الله ثراه – للمبادرات الخاصة في مجال التعليم العالي في سلطنة عمان، فقد أنشأنا أول كلية هندسية خاصة في العام 1996، وأول كلية طبية خاصة في العام 2001، وأول كلية صيدلة خاصة في العام 2003. نمت هذه المؤسسات وتطورت وساهمت بشكل كبير في تنمية البلاد، ويعود الفضل في ذلك لله سبحانه وتعالى، ثم تفاني أعضاء هيئة التدريس والموظفين العاملين في هذه المؤسسات، والدعم المستمر الذي ظللنا نتلقاه من الحكومة الرشيدة والإهتمام الإقليمي المتزايد. وتخرج منها أكثر من 8000 من المهندسين والأطباء والصيادلة في غضون فترة وجيزة من الزمن. حقاً لقد كان قرار التحول إلى جامعة قراراً مقنعاً ولا جدال فيه.

تعد الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا فريدة من نوعها من حيث الشكل والمحتوى، بإعتبارها مبادرة متعددة الكليات والإحرام الجامعية. وتعتزم مستقبلاً الوفاء بالآمال الكبيرة المعقودة عليها والإضطلاع بالمسؤوليات الحافلة بالتحديات تجاه خلق بيئة أكاديمية أكثر حيوية في جميع أنحاء الحرم الجامعي. وتتمثل رؤية الجامعة في أن تصبح جامعة معترف بها دولياً، ومتميزة في التعليم والبحث العلمي، وتقودها القيم الاجتماعية. ترتبط الجامعة الوطنية بعلاقات شراكة أكاديمية مميزة مع شركاء أكاديميين ذوي سمعة دولية مثل جامعة غلاسكو كالدونيان (المملكة المتحدة)، وجامعة ساوث كارولينا (الولايات المتحدة الأمريكية)، وجامعة ويست فيرجينيا (الولايات المتحدة الأمريكية)، ويشارك مجلس أمناء الجامعة المكون من العديد من الشخصيات البارزة مع هؤلاء الشركاء الأكاديميين في جعل الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا مكاناً مثالياً للتعليم والتعلم، يقدم برامج أكاديمية مبتكرة متوافقة مع الاتجاهات العالمية المعاصرة.

تهدف الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا إلى وضع معايير جديدة، بإعتبارها قائد جديد للتعليم العالي والبحث العلمي في المنطقة، وذلك من خلال سعينا الحثيث المستمر نحو توفير تعليم علي الجودة. كما تسعى الجامعة الوطنية لتقديم تجربة تعليمية على قدر عالٍ من الجودة، يتطلع الطلاب من خلالها لخوض غمار عملية تعليمية محفزة ومثمرة ومجزية من شأنها أن تكسبهم المهارات اللازمة للتعلم مدى الحياة وأن يصبحوا مواطنين عالميين مسؤولين. نتمنى لطلابنا الأعزاء أن تكلل مساعيهم الأكاديمية المستقبلية بالنجاح والتوفيق.

إنني في غاية السعادة بأن أرى الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا تشرع في رحلة أكبر تجاه خدمة شعب هذا البلد الغالي، وتمهيد الطريق أمام مسيرة التقدم المستقبلي لريادة البحث العلمي والتعليم وتحقيق مزيد من الخير للإنسانية جمعاء.


Copyright © 2019 National University of Science & Technology All Rights Reserved
This in-house developed website is powered by NU MIS.